لما عليك تخطي آيفون 7 و إنتظار آيفون 8

لما عليك تخطي آيفون 7 و إنتظار آيفون 8

- ‎فيآيفون و آيباد
0
@صبحي دوري
ربما قد تملك ما يكفي من المال لشراء أحدث شيئ, ربما لديك آيفون 6 أو 5s و لا يزال يعمل بشكلٍ جيد و لكنك تفكر في شراء آيفون 7, و لكن عليك رؤية بعض الأفكار لانتظار آيفون 8 .
سنة 2017 هي العلامة العاشرة من الآيفون,  و تفيد آبل أن لديها شيئٌ خاصٌ جداً و مخطط له, آفون 7 هو أكثر من ما هو, و على الرغم من أنه جهازٌ قادر, فالشيئ الكبير المقبل هو بالفعل في التنمية و أنه من المحتمل أن يكون نقطة انطلاق حقيقية .

ما علينا معرفته بخصوص آيفون 8 ؟

لا شيئ مطلقاً, آسف على خيبة الأمل, و لكن لا يجوز الإعتماد على الشائعات حتى تؤكد آبل رسمياً الخبر أو تنفيه, و عادةً عن طريق إعلان المنتج, و نحن لن نعرف ما هو آيفون 8 حتى شهر (أيلول) من عام 2017, على الرغم من أنك تستطيع معرفة بعض التسريبات عن نماذج الأحجام له مثلاً قبل إتاحته بأشهر, كما أصبح الوضع الطبيعي لمنتجات آبل .

السرية هي تقنية التسويق التي سارت بشكلٍ جيد جداً على مر السنين, حتى عندما تسربت ميزاتٍ جديدةٍ و تغييراتٍ كبيرةٍ قبل أشهرٍ, و لا تزال آبل تحمل أوراقها بثبات .

أسوأ جزء عن الإعلان عن آيفون 7 هو معرفة وجود شائعات عن آيفون 8

آيفون 7 هو نوعٌ من الشذوذ, ﻷن شركة آبل استقرت بوجود نمط من أداء تحديث الأجهزة الرئيسية كل سنتين, فبعد إصدار آيفون 4 أتا بعده ملاشرةً آفون 4s, و العلامة الجديدة بعد آيفون 5 هي 5s, و تم استخدام تصميم أحدث لآيفون 6, 6s, Plus, و الآن آيفون 7 .

عندما تود شراء آيفون 7

أفضل وقت لشراء آيفون 7 هو عند الحاجة إليه, و هذا الجواب ما يكون عادةً عندما يتعلق الأمر بشراء أدوات آبل الجديدة, إذا كنت تستطيع تأجيل عملية الشراء ليتزامن مع دورات الإطلاقات التي يمكن التنبؤ بها إلى حدٍ ما, بذلك سوف تحصل على أحدث الميزات و أسرع الأجهزة, و سوف يكون هذا موضع حسدٍ من أصدقائك, و من المحتمل أنك ستدفع نفس الثمن الذي يستعين دفعه لجهازٍ أقدم قبل بضعة أسابيع .

و لكن وصول جهاز جديد أو معرفة جديدة بتكنولوجيا أفضل هي وشيكة لا تقلل من قيمة العناصر الموجودة لديك, فالآيفون الذي تشتريه في شهر آب ما زال آيفون, و إنه لا يزال جيدٌ شرائه كما كان عليه في اليوم الأول من إطلاقه, فالأجهزة الجديدة لا تجعل الأجهزة القديمة أكثر سوءاً بطريقةٍ أو بأخرى .

المصورين و الموسيقيين قد يكونوا على دراية بمصطلح (أعراض إقتناء العتاد) الذي يصف شرط أن يعطي الأولوية لجمع الكاميرات الجديدة, العدسات, القيثارات, عجلات التأثير و غير ذلك فوق الحرفة أو الهواية في حد ذاتها, شيئٌ مماثل يميل إلى أن يحدث عند إطلاق مصنعي الهواتف الذكية نماذج جديدة كل عام, و لكن التفكير في ما كان حقاً إستخدام الهاتف لشيئ, و إنه من غير المحتمل أن الجهاز الجديد يغير حقاً من استخدامك كثيراً .

و مع ذلك, إن كان جهازك فاشلٌ بالنسبة إليك, و لا تزال تستخدم آيفون 5s أو أقدم, فحان الوقت لفتح المحفظة الخاصة بك, فهناك أسبابٌ عديدة للترقية, بالإضافة إلى الميزات السبعة التي أعلنت عنها آبل مؤخراً مثل مقاومة الماء, الكاميرا الأفضل, المعالج الأسرع A10, و أضيف كل شيئ مع آيفون 6s بما في ذلك 3D تعمل باللمس, الصور المباشرة, و المساعد الصوتي “Hey Siri” .

باختصار : اشتري هاتف آيفون إن كنت بحاجته, ألا تحتاج إلى أحدث الميزات ؟ ابحث عن آيفون 6s .
أيضاً في عين الإعتبار أن آيفون se سيناسبك إذا كنت ترغب في جهاز صغير و قوي أيضاً و الذي سيوفر لك بعض المال .

مقالات ذات صلة:

About the author

صبحي دوري من حلب، عمري 17 سنة، مدون و يوتيوبر سوري، أقيم حالياً في حماة بسبب الأوضاع الراهنة في سوريا، أعشق التقنية و أهتم بجديدها، أسعى جاهداً لإثراء المحتوى العربي و مشاركة ما أعرفه مع الآخرين. "تذكر; أني شخص عادي، أحاول و أجتهد، أخطئ و أصيب، فخذ مني الصحيح من الرأي، و دع غير ذلك"

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *